المركز الإعلامي

#دارة_الملك_عبدالعزيز مؤسسة متخصصة في خدمة تاريخ وجغرافية وآداب وتراث المملكة العربية السعودية والجزيرة العربية والعالم العربي تأسست عام ١٣٩٢هـ/١٩٧٢م

الثري الأمريكي الذي نصح الرئيس الأمريكي بالاستفادة من تجربة الملك عبدالعزيز في العلاقات الدولية

 

تعد المراسلات المتبادلة بين الحكومات الغربية ومواطنيها الزائرين للمملكة العربية السعودية مصدرًا مهمًّا من مصادر التاريخ الوطني لما تحمله من معلومات مستقاة عن قرب وممارسة، خصوصًا تلك التقارير المرسلة من أفراد قابلوا الملك عبدالعزيز -رحمه الله- واطلعوا على أسلوبه في إدارة الحكم في بلاده الناشئة، كما أن تلك المراسلات تعطي الباحث العربي فرصة لمعرفة وجهة نظر غربية مستقلة عن الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية السائدة في ذلك الوقت، مما قد يساعد في فهم الأسلوب الغربي في التعاطي مع قضايا الأمة العربية.

رجل الأعمال الأمريكي الثري تشارلز كرين (Charles Crane) كان من بين تلك الشخصيات الغربية التي زارت المملكة العربية السعودية وقابلت الملك عبدالعزيز، وكانت زيارته في شتاء عام 1931م محاولة منه لدراسة مدى إمكانية استثمار أمواله في مجالات التنقيب عن المعادن، والمشروعات الزراعية وغيرها من المجالات الاقتصادية المتنوعة في البلاد، مما جعل من تلك الزيارة محط اهتمام من صانع القرار الأمريكي، لذلك راسل هذا الثري الزائر الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت في 21 يناير 1939م، عندما بدأت الولايات المتحدة الأمريكية بالاهتمام بمنطقة الشرق الأوسط كمنطقة ذات أهمية إستراتيجية كبرى لها.

عثر الدكتور عبدالفتاح حسن أبو علية أستاذ التاريخ في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية على تلك الوثيقة لدى بحثه في الأرشيف الوطني الأمريكي بواشنطن أثناء إعداده رسالة الدكتوراه، وخصص لها بحثًا مفصلًا تحت عنوان (رسالة من تشارلز كرين إلى الرئيس روزفلت يصف فيها الملك عبدالعزيز) نُشِر في مجلة (الدارة) التابعة لدارة الملك عبدالعزيز في عددها الأول من سنتها الثالثة في عام 1397هـ (1977م)، حيث أشار في بحثه إلى أهمية تلك الوثيقة التاريخية لتعبيرها عن الرؤية الأجنبية الغربية لشخص الملك المؤسس، ولأنها تحمل وصفًا مبنيًّا على مقابلات تمت بين الملك وكرين نفسه الذي أقام لمدة أسبوع في الضيافة الملكية التي أتاحت له الاجتماع بعاهل البلاد العربية مرَّات كثيرة، كما تعطي الوثيقة صورة واقعية عن مدى الاهتمام الذي توليه الولايات المتحدة الأمريكية لإنجازات الملك عبدالعزيز في الجزيرة العربية وتأثيرها في الصعيد العالمي.

ونص الرسالة التي وجهها كرين للرئيس روزفلت في وصف الملك عبدالعزيز هو:

( بالم سبرينق، كاليفورنيا

21 يناير 1939

عزيزي الرئيس

تقول الصحف هنا إنك تلقيت اتصالًا من ابن سعود، وحيث تَهَيَّأ لي مرة زيارة غير عادية له، وقمتُ بدراسته تمامًا كشخصية إسلامية رفيعة وغير عادية، أود أن أخبركم عنه شيئًا أو شيئين غير معروفين جيدًا، على الأقل للعالم الغربي.

إنه الرجل الأهم الذي ظهر في الجزيرة العربية منذ مدة حكم ]النبي[ محمد، وهو محافظ شديد، ويدير شؤونه وحياته وحكومته بقدر ما كان يمكن أن يفعله ]النبي[ محمد، لقد عاد إلى حدود موطنه الأصلي واستعاده عندما كان عمره تسعة عشر عامًا فقط، وكان يوحد معه من وقت لآخر أجزاء من الجزيرة العربية حتى أصبح الآن القوة العليا فيها.

لطالما كان يسترشد بمبادئه الصحراوية القديمة التي أكد عليها ]النبي[ محمد كثيرًا، وبذل كل ما في وسعه وبأكثر الطرق الودية للتوافق مع أعدائه بمجرد انتصاره عليهم، لقد رأيت العديد من أعدائه السابقين وأعرفهم ولاحظت فيهم المودة والولاء الكبيرين والواضحين له.

في حديث معه عن طريقة معاملة أعدائه السابقين وموقفهم تجاهه، قال إنه لم يكن هناك شيء طوال حياته يهمه أكثر من جهوده للتوفيق بينهم وجعلهم سعداء قدر الإمكان، وهذا الأسلوب مختلف تمامًا من ذلك المهيمن على معاهدة فرساي، يمكن للمسلمين المحافظين أن يظهروا للمسيحيين الأوروبيين كيفية صنع السلام الحقيقي إذا كانوا قادرين على استيعاب الدرس من المسلمين.

من المؤكد أن أسبوعي مع ابن سعود -الذي أتيحت لي فيه رؤيته ثلاث مرات في اليوم ودراسته بعناية، واستبياني منه عدة مرات كان الرد في معظمها بأسلوب عصري- هو أغنى تجربتي التي أتمنى وجود طريقة لتمريرها لك.

تحية لطيفة

تشارلز كرين)

إن أبرز ما يثير الانتباه في الرسالة هو دعوته للعالم الغربي للاستفادة من تجربة الملك عبدالعزيز المستمدة من الثقافة العربية الإسلامية في التعامل مع أبرز المعضلات الدولية ومسائل الحرب والسلام والاستقرار العالمي، حيث يوحي في رسالته إلى أن النظام الدولي ينبغي أن يعيد النظر في التعامل مع الطرف الخاسر في أي صراع بحيث يتم احتواؤه بلطف وإنسانية، منعًا لتجدد الصراعات، وللاستفادة من قدراته المتوافرة لديه وتوجيهها نحو التعاون المشترك وصنع السلام الدائم، وإلغاء مبدأ الانتقام في النظام الدولي الذي رآه متجسدًا في معاهدة فرساي (28 يونيو 1919م) التي فرض فيها الحلفاء المنتصرون في الحرب العالمية الأولى اتفاقيات منفصلة شديدة القسوة على القوى الرئيسة الخاسرة في الحرب، مما كان سببًا مباشرًا في عودة الحرب العالمية مرة أخرى.

مواضيع ذات صلة

الملك عبدالعزيز في أقلام الرحالة والمستشرقين

مضى اثنان وسبعون عامًا هجريًّا على وفاة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وما زال عهده راسخًا في ذاكرة الوطن، وسيرته ناطقة بما تملك هذه السيرة من إنجاز تاريخي متجسّد بالنهضة والبناء، والحزم والحكمة، والإنسانية المفطورة بطبعه وبيئته، وقد تسلسل هذا الذكر بأقلام المعاصرين له، حتى ألهمت سيرته مجمع الرحالة والمستشرقين الذين بدورهم جابوا الأوطان ليصلوا إليه ويصفوه بهيئته البهية تلك التي انعكست على ج...

Readmore

الثري الأمريكي الذي نصح الرئيس الأمريكي بالاستفادة من تجربة الملك عبدالعزيز في العلاقات الدولية

تعد المراسلات المتبادلة بين الحكومات الغربية ومواطنيها الزائرين للمملكة العربية السعودية مصدرًا مهمًّا من مصادر التاريخ الوطني لما تحمله من معلومات مستقاة عن قرب وممارسة، خصوصًا تلك التقارير المرسلة من أفراد قابلوا الملك عبدالعزيز -رحمه الله- واطلعوا على أسلوبه في إدارة الحكم في بلاده الناشئة، كما أن تلك المراسلات تعطي الباحث العربي فرصة لمعرفة وجهة نظر غربية مستقلة عن الأوضاع السياسية والاجتماعية...

Readmore

في مؤتمر عربي قبل 71 عام: الجراد وباء خطير

في مؤتمر عربي عن الجراد الصحراوي قبل (71) عامًا  المملكة العربية السعودية تؤكد جاهزيتها وتدعو إلى الوحدة الدولية جاء في مؤتمر عن مكافحة الجراد الصحراوي عقد في العاصمة الأردنية قبل أكثر من (71) عامًا شاركت فيه المملكة العربية السعودية، على لسان وزارة الزراعة الأردنية في العام نفسه: «راقبت الوزارة حركات الجراد الصحراوي منذ بدايتها، ولفت نظرها بصورة خاصة ظهوره عند البحر الأحمر في الجنوب الغربي من

Readmore

شاهد.. هذه قائمة طعام ملكي يعود عمرها إلى 63 عامًا

لم يكن تاريخ المطبخ السعودي بالقريب؛ بل كان يحظى بالعديد من الأصناف اللذيذة والمتنوعة التي يعود زمنها إلى أكثر من ٦٣ عامًا.

دارة الملك عبدالعزيز المعروفة بـ"ذاكرة الوطن" تتولى توثيق هذا التاريخ بالتعاون مع هيئة فنون الطهي، وتسعى لحصر سيرة الغذاء؛ حيث كانت قصور الملوك والأمراء والأعيان تمتلك المبادرة في جلب أفكار أطعمة من الخارج ومن أحدث الأطعمة المحلية لأهميتها السياسية.

ونشرت "الدارة" صفحة مستلة من...

Readmore

(الرقمنة: للأبد) شعار يوم الحفظ العالمي ومنهج الدارة

 

يعد الحفظ الرقمي مصدرًا رئيسًا لانتقال البيانات والمعلومات والمعارف في عصرنا الحالي والمستقبل المنظور، ونظرًا لهذه الأهمية البالغة تقام في كل عام احتفالية اليوم العالمي للحفظ الرقمي (2020WDPD) في أول خميس من شهر نوفمبر الذي يصادف هذا العام 1442/3/19هـ / 2020/11/2م، ويشرف عليها تحالف الحفظ الرقمي digital preservation coalition، وكان موضوعه هذا العام (الرقمنة: للأبد)، ويهدف إلى خلق وعي أكبر بالحفظ ...

Readmore

الأخبار الرئيسية

انطلاق برنامج بوصلة‬⁩ لإثراء المحتوى التاريخي للبحر الأحمر

ينظمه مركز تاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة بالتعاون مع عدة جهات.. ويستمر حتى الخميس القادم..

انطلاق "برنامج بوصلة‬⁩" لإثراء المحتوى التاريخي للبحر الأحمر

Readmore

إصدار عدد جديد من مجلة الدارة باللغة الإنجليزية

أعلنت دارة الملك عبدالعزيز صدور عددٍ جديدٍ من مجلة الدارة باللغة الإنجليزية بالتعاون مع شركة بريل العالمية، وهو العدد الأول من المجلد الثاني لعام 2024، وتختص المجلة بتاريخ الجزيرة العربية وتراثها وجغرافيتها ولغاتها وآثارها.

Readmore

فعاليات اليومين الرابع والخامس من برنامج القلزم

في يوم الأربعاء 4محرم1446هـ (10يوليو2024م)، الرابع من أيام فعاليات برنامج القلزم الذي ينظمه مركز تاريخ البحر الأحمر التابع لدارة الملك عبدالعزيز، واصل ميسرو البرنامج تقديم الاستشارات البحثية من خلال عقد التطبيق العملي ضمن جلسة متخصصة، وتمت خلال هذه الجلسة مناقشة أساليب البحث وأفضل الممارسات في تحليل البيانات التاريخية المرتبطة بمنطقة البحر الأحمر.

Readmore

انعقاد ندوة العلاقات السعودية الكورية في سيول

في إطار جهودها لتعزيز التواصل الثقافي والعلمي بين المملكة العربية السعودية وكوريا الجنوبية، نظمت دارة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع هيئة الأدب والنشر والترجمة ندوة علمية بعنوان (العلاقات السعودية الكورية)، والتي أقيمت في العاصمة الكورية سيول، على هامش معرض سيول الدولي للكتاب 2024، والذي تحل فيه المملكة العربية السعودية ضيف الشرف في المعرض، وذلك في يوم الأربعاء 20 ذي الحجة 1445هـ (26 يونيو 2024م).

Readmore

محاضرة عن مشروع الدارة (المصادر السريانية لتاريخ وحضارة العرب والجزيرة العربية) في لندن

عقدت الجمعية الملكية الآسيوية يوم الخميس 5محرم1446هـ (11يوليو2024م) محاضرتها الشهرية، متناولة مشروعات دارة الملك عبدالعزيز لخدمة تاريخ الجزيرة العربية، وآخر مستجدات مشروع المصادر السريانية لتاريخ وحضارة العرب والجزيرة العربية.

Readmore