الدارة تدعم "المصادر الكلاسيكية" باتفاقية مع معهد البحوث التاريخية باليونان

أسهم تبني الدارة  لمشروع "الجزيرة العربية في المصادر الكلاسيكية" في تحفيق اهتمام واسع بتوثيق مصادر تاريخ الجزيرة العربية القديم وحضارتها في القرون المبكرة وذلك في إطار تحقيقها لأهداف رؤية ٢٠٣٠ من حيث الاهتمام بالإرث الحضاري للجزيرة العربية وتحقيق الريادة في المرجعية المعرفية للعالم العربي. 

أسهم تبني الدارة لمشروع "الجزيرة العربية في المصادر الكلاسيكية" في تحفيق اهتمام واسع بتوثيق مصادر تاريخ الجزيرة العربية القديم وحضارتها في القرون المبكرة وذلك في إطار تحقيقها لأهداف رؤية ٢٠٣٠ من حيث الاهتمام بالإرث الحضاري للجزيرة العربية وتحقيق الريادة في المرجعية المعرفية للعالم العربي. وواصلت الدارة تنفيذ المرحلة الثانية من خلال تعاونها وشراكتها مع مؤسسة علمية عريقة في اليونان  المتمثل في مشروع "المصادر الأدبية البيزنطية لتاريخ وحضارة العرب والجزيرة العربية من القرن السابع إلى الثاني عشر الميلادي" (Byzantine Literary sources for the History and Civilization of Arabs and Arabia) مع معهد البحوث التاريخية في المؤسسة الهللينية القومية للبحوث بأثينا (Institute of Historical Research of the National Hellenic Research Foundation). حيث يعتمد مشروع "المصادر الأدبية البيزنطية لتاريخ وحضارة العرب والجزيرة العربية" على بناء شراكة بين دارة الملك عبدالعزيز ومعهد البحوث التاريخية في المؤسسة الهللينية القومية للبحوث في اليونان في مجال دراسة تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها.

 

أشتراك في القائمة البريدية