لجنة الروزنامة السنوية لفعاليات مركز الملك عبدالعزيز التاريخي .. رسم خريطة تفصيلية للموقع .. وأتممت كل البرامج

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 


دعا معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري الأمين العام المكلف للدارة إلى استثمار مواقع مقر مركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالمربع الاستثمار السياحي والتاريخي الأفضل بكشف مزيد من مزاياه ومرافقه للقطاع الخاص، وتنسيق

 

دعا معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري الأمين العام المكلف للدارة إلى استثمار مواقع مقر مركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالمربع الاستثمار السياحي والتاريخي الأفضل بكشف مزيد من مزاياه ومرافقه للقطاع الخاص، وتنسيق الفعاليات المقامة فيه بحيث لا يقع بينها تداخل وتقاطع فتفقد أهميتها المقصودة ويستهلك المكان دون فائدة تعود إليه.

9 جهات

جاء ذلك في الاجتماع الأول للجنة إعداد خطة الفعاليات والبرامج بالمركز طوال العام الذي عقد في مقر الدارة يوم أمس الأربعاء بحضور ممثلين لثمان جهات أخرى هي هيئة تطوير الرياض، وأمانة مدينة الرياض، ووزارة الثقافة، ووزارة الإعلام، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والهيئة العامة للترفيه، وهيئة الثقافة، والغرفة التجارية بالرياض.

 

العقد الثالث الجديد

وقدم معالي الدكتور فهد السماري الأمين العام المكلف للدارة ورئيس اللجنة المكونة وفقًا لموافقة مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز عليها في اجتماعه التاسع والأربعين شهر صفر الماضي عرضًا لمكونات المكان ومواقعه المتاحة والمقامة حتى الآن مؤكدًا على وجود فعاليات ومهرجانات في المركز لكنها لا تحقق أقصى ما لديها لأسباب عدة أهمها عدم وجود روزنامة سنوية ثابتة وواضحة لكل مؤسسات المجتمع وأفراده حتى تتطابق هذه الأنشطة الاجتماعية والثقافية والسياحية والترفيهية مع رؤية المملكة 2030 في مجال استثمار المواقع التاريخية لتعزيز الجوانب الوطنية خصوصًا أن المركز يحتفل بمرور 20 عامًا على إنشائه.

 

 


رسالة موحدة

وطالب أمين عام الدارة المكلف الأعضاء بتقديم مقترحاتهم خصوصًا في دراسات مفردات المركز المكانية وعملية التسويق التالية واستغلال الخدمات الإلكترونية من خلال موقع إلكتروني للمركز للتنسيق بين الفعاليات المقامة في المركز، وتهيئة كل ما لدى الجهات الأعضاء من قدرات ودراسات وأفكار إبداعية جديدة لتعزيز عمل اللجنة، ولتقديم رسالة موحدة للمركز بما يتوافق مع الحالة التطويرية للنشاط الثقافي والترفيهي والسياحي في المملكة العربية السعودية الذي يشهد قفزة نوعية مهمة في تاريخنا الوطني، وتحت إدارة مشتركة من الأعضاء، مشيرًا إلى إمكانات موقع مركز الملك عبدالعزيز التاريخي من حيث توافر النقل والبقعة الخضراء والتصميم الفسيح وشهرته لدى أفراد المجتمع والمؤسسات.

 

الخريطة والشروط

كما أكد الاجتماع على ضرورة تقسيم العمل إلى لجان فرعية تكون أعمالها متكاملة تبدأ برسم خريطة لموقع المركز تظهر كل طاقاته المكانية، وتحدد مساحاتها وإمكانيات استخدامها للفعاليات المتنوعة، وتحديد شروط إقامتها في كل موقع على الخريطة ليمكن بالتالي عرضها على الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات الرسمية الأجنبية.

 


فكرة منتظرة

وفي ختام الاجتماع قدم أعضاء اللجنة الشكر والتقدير لدارة الملك عبدالعزيز على هذا الاقتراح الفعال والمنتظر منذ سنوات لتفعيل المزايا السياحية والترفيهية لمركز الملك عبدالعزيز التاريخي بما يضمه من مؤسسات حكومية مثل دارة الملك عبدالعزيز والمتحف الوطني والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ومكتبة الملك عبدالعزيز العامة، وما يحتفظ به الوعاء الهندسي للمركز من مساحات خضراء وفراغات معمارية مهيأة للنشاط الإنساني.