توقيع اتفاقية تعاون علمي بين دارة الملك عبدالعزيز والهيئة العامة للأوقاف

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ضمن جهود دارة الملك عبدالعزيز في مدِّ شراكاتها العلمية والثقافية والاجتماعية مع المؤسسات الوطنية، جرت مساء أمس الاثنين مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين الدارة والهيئة العامة للأوقاف في عددٍ من المجالات التي تخدم وتعزز جوانب عمل الجهتين، وذلك على هامش حفل اختتام فعاليات النسخة الثانية من ملتقى خط الوحيين الشريفين.

ووقع الاتفاقية ممثلًا لدارة الملك عبدالعزيز معالي أمينها العام المكلف الدكتور فهد بن عبدالله السماري، فيما وقع عن الهيئة سعادة محافظ الهيئة العامة للأوقاف الأستاذ عماد بن صالح الخراشي، وذلك في مقر دارة الملك عبدالعزيز بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي.
وغرض المذكرة هو التعاون المشترك في دراسة عدد من المشاريع ذات العلاقة بالمحتوى الثقافي والفني والتاريخي والحضاري المرتبط بالأوقاف، للعناية بها وتطويرها، فيما يشمل نطاق التعاون دراسة مشروع (العناية بالمواد التاريخية)، ومشروع (مكتبة جامع بن عباس)، ومشروع (المكتبات الأهلية الوقفية بالمدينة المنورة)، ومشروع (موسوعة أوقاف المملكة العربية السعودية، وأوقاف الحرمين في العالم)، ومشروع (المكتبات الوقفية بمكة المكرمة).