أخبار الدارة

#دارة_الملك_عبدالعزيز مؤسسة متخصصة في خدمة تاريخ وجغرافية وآداب وتراث المملكة العربية السعودية والجزيرة العربية والعالم العربي تأسست عام ١٣٩٢هـ/١٩٧٢م

الدارة تعقد في أثينا ندوة عن العرب والجزيرة العربية في المصادر الأدبية البيزنطية

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 


عقدت دارة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للبحوث الهيلينية باليونان اليوم الجمعة ٨ أكتوبر ٢٠٢١م في العاصمة اليونانية أثينا ندوة عالمية بعنوان: «العرب والجزيرة العربية في المصادر الأدبية البيزنطية: المجتمع، المكان، الانطباعات»، ضمن مشروع «المصادر الأدبية البيزنطية عن تاريخ وحضارة العرب والجزيرة العربية من القرن السابع إلى الثاني عشر الميلادي»، وهو مشروع علمي ينفذ بالتعاون بين الدارة ومعهد البحوث التاريخية بالمؤسسة الوطنية للبحوث الهيلينية في اليونان، ويجري خلاله عقد ورش عمل علمية دولية، بهدف بناء قاعدة بيانات بالنصوص المتعلقة بتاريخ وثقافة العرب وبلادهم؛ الموثقة في المصادر الأدبية البيزنطية، وتكوين سجل يصور المعلومات المتعددة في الوثائق الأدبية البيزنطية المتعلقة بالمسألة، وتصنيف المواد إلى ملفات رقمية، بالإضافة إلى وضع شروحات وتفاسير مرافقة للبيانات التاريخية.


وتضمن افتتاح الندوة كلمات افتتاحية لكل من: معالي الدكتور فاسيليس جريجوريو رئيس مجلس إدارة مؤسسة البحوث الهيليستينية، وسعادة الدكتورة ماريا تشاتزيوانو مديرة معهد البحوث الهليستينية، ومعالي الأستاذ نيكوس ديندياس وزير الخارجية اليوناني، ومعالي الأستاذة لينا ميندوني وزيرة الثقافة والرياضة اليونانية، وسعادة الأستاذ كريستوس ديماس نائب وزير البحث والابتكار اليوناني، وسعادة الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمار سفير خادم الحرمين الشريفين في اليونان، كما تضمن الحفل كلمات تقديمية ألقاها كل من: سعادة الدكتور تكسيارخيس كولياس الأستاذ الفخري في الحضارة البيزنطية بجامعة أثينا اليونان، ومعالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري الأمين العام المكلف لدارة الملك عبدالعزيز، وسعادة الدكتور ديميتريوس ليتسيوس السفير اليوناني السابق.
الصورة والانطباعات:
انطلقت بعد ذلك جلسات الندوة الست، لتبدأ الجلسة الأولى تحت عنوان "الصورة الذهنية والانطباعات"، التي ترأسها الدكتور ديميتريوس ليتسيوس، وشارك فيها الدكتور فاسيليوس كريستساديس ببحث تضمن مسحًا للعلاقات الثقافية العربية البيزنطية، ثم ألقت الدكتورة عائشة أبو الجدايل بحثها الموسوم بـ «الفهم البيزنطي للإسلام والمسلمين من القرن السابع وحتى القرن الثاني عشر الميلادي»، بعدها طرح الدكتور طارق محمد بحثًا عنوانه «مكة المكرمة والمدينة المنورة ومعالمهما في المصادر البيزنطية من القرن الثامن إلى القرن العاشر الميلادي»، ليلقي بعده كل من الدكتور عبدالله العبدالجبار بحثًا بعنوان «طي والطائيين في المصادر البيزنطية»، عرض بعدهما الدكتور جيانيس لاداس قاعدة المعلومات الموسومة بـ «المصادر البيزنطية لتاريخ وحضارة شبه الجزيرة العربية والعرب من القرن السابع حتى القرن الثاني عشر الميلادي» التي يقوم عليها المعهد اليوناني ودارة الملك عبدالعزيز.


الاقتصاد والمجتمع:
تلا ذلك الجلسة الثانية وعنوانها «الاقتصاد، التجارة والمجتمع»، تحت رئيس رئاسة الدكتور تكسيارخيس كولياس، وبدأت ببحث لكل من الدكتور نايكي كوتراكو والدكتورة ليي شيخ لونيس عنوانه «ما وراء قرطاج: البيزنطيون والعرب واجتماعات السكان المحليين في أقاليم شمال أفريقيا، تبسة أنموذجًا»، لتلقي بعده الدكتورة ماريليا ليكاكي بحثها الموسوم بـ«العمل في أرض أجنبية: المهنيون بين المناطق البيزنطية والعربية خلال القرون 10-8»، تلا ذلك البحث الموسوم بـ «لماذا ؟ كيف ؟ ماذا.. العمل التجاري في شرق المتوسط في العصور الوسطى بين البيزنطيين والخلافة الراشدة خلال القرون 8-7»، للدكتور سلفاتوري كوسنتينو، ثم طرح الدكتور كوراي ديوراك بحثًا بعنوان «اقتصاد ملطية ودورها في التجارة البيزنطية الإسلامية خلال القرون 11-7».
العلوم والتقنية:
الجلسة الثالثة والأخيرة لليوم الجمعة كانت تحت عنوان "العلوم والتقنية"، وقد رأسها الدكتور كريستيان روبن، واستهلتها الدكتورة ماريا مافرودي ببحث تحت عنوان «الفلك والفلسفة العربية والبيزنطية في العصر الإسلامي المبكر»، ألقى بعدها الدكتور كريستوس ماكريبولياس بحثًا عن «المصطلحات العسكرية العربية في النصوص البيزنطية الوسيطة»، بعده ألقى كل من الدكتور كريستوس ستافراكوس والدكتور قسطنطينوس تاكيرتاكوغلو بحثهما الموسوم بـ «العرب كمحاصرين: شهادة المصادر البيزنطية حول عمليات الحصار العربي على الحدود البيزنطية العربية خلال القرون 9-8».
هذا وستواصل الندوة أعمالها غدًا السبت حيث ستعقد ثلاث جلسات عن «السياسة والدبلوماسية»، و«المصادر»، و«اللغة والفلسفة».

0
المشاركات

مواضيع ذات صلة

(الرقمنة: للأبد) شعار يوم الحفظ العالمي ومنهج الدارة

 

يعد الحفظ الرقمي مصدرًا رئيسًا لانتقال البيانات والمعلومات والمعارف في عصرنا الحالي والمستقبل المنظور، ونظرًا لهذه الأهمية البالغة تقام في كل عام احتفالية اليوم العالمي للحفظ الرقمي (2020WDPD) في أول خميس من شهر نوفمبر الذي يصادف هذا العام 1442/3/19هـ / 2020/11/2م، ويشرف عليها تحالف الحفظ الرقمي digital preservation coalition، وكان موضوعه هذا العام (الرقمنة: للأبد)، ويهدف إلى خلق وعي أكبر بالحفظ ...

Readmore

تاريخ تطوّر العملات في الجزيرة العربية من (الطويلة) إلى الريال العربي السعودي

 


بدأ استخدام العملات في التعاملات التجارية وعمليات البيع والشّراء وتبادل السّلع في الجزيرة العربية منذ ما قبل التاريخ، وقبيل العهد السعودي كانت الجزيرة العربية تعيش في اضطراب سياسي شديد منع تشكيل أي وضع سياسي مستقر لمدة قرون من الزمن، وتبع ذلك انهيار اقتصادي تام، بحيث كانت المقايضة هي الوسيلة الأكثر شيوعًا في التعامل التجاري، في ظل انعدام للكيانات السياسية التي تستطيع أن تنشئ نظامًا ماليًا ينظم إن...

Readmore

أكثر من 3 آلاف كتاب اقتناها (المؤسس) خلال حياته

 

تحافظ الدارة بين خزائنها الثمينة على أكثر من ثلاثة آلاف كتاب جمعها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- خلال فترة حياته، توجد بالمكتبة الخاصة للملك عبدالعزيز المكونة من مجموعة متنوعة من المؤلفات، والدوريات، والمجلدات النادرة، ويرسخ هذا الكم الكبير من الكتب حرص الملك عبدالعزيز على العلم الثقافة، ما يعد إشراقة على الجانب الثقافي والعلمي في حياته -رحمه الله- حيث كان شغوفاً جداً بالتفسير ...

Readmore

قناة الدارة على اليوتيوب تبث فيلما نادرا عن تاريخ "الصحة"

 


نشرت الدارة على قناتها في اليوتيوب وحسابها على تويتر فيلمًا توثيقيًا عن الجهود المبكرة للمملكة العربية السعودية لمكافحة الأمراض المعدية من خلال مسارات عدة. ويعود تصوير الفيلم الذي أنتجته وزارة الإعلام إلى عقد السبعينيات الميلادية حيث يرصد جهود وزارة الصحة (أُنشئت عام ١٩٥٠م) في تدريب الأطباء والممرضين والمشرفين الصحيين السعوديين وتأهيلهم لمقابلة التزايد في إنشاء العيادات الطبية والمستشفيات ومراكز ...

Readmore

"الدارة" تستعرض قصة مجهودات امتدت "نصف قرن" للحفاظ على التراث

 استعرضت "دارة الملك عبدالعزيز"، بعضًا مِمَا قدّمته من أدوار كبيرة في خدمة التاريخ والتراث، امتدت نصف قرن، باعتبارها؛ من أهم المؤسسات الوطنية المعنية بحفظ مصادر التاريخ والمحافظة على الحضارة والتراث، وباتت مرجعًا مهمًا للباحثين والمهتمين والدارسين عن هذا الإرث العظيم؛ بعدما ساهمت بالعناية والاهتمام به؛ وأصبحت منارة علمية ومصدرًا رافدًا للأجيال المتعاقبة على مر العصور بتراث أجدادهم وحضاراتهم، وتعري...

Readmore

الأخبار الرئيسية

أمين عام الدارة المكلف في لقاء مفتوح عن الموضوعات الروائية والتاريخية

رحب معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري الأمين العام المكلف لدارة الملك عبدالعزيز المشرف العام على مشروع الرواية التاريخية الوطنية بالمتدربين من الروائيين والروائيات في البرنامج العملي الأول للمشروع، وأكد مساندة الدارة لهم في تغذية أفكارهم الروائية بالمعلومات التاريخية داعيًا إلى الوعي بالمرحلة التاريخية التي نعيشها في ظل توجهات الدولة والتحول الوطني الكبير الذي يعد خصبًا بالمتطور والجديد والتجدي...

Readmore

توقيع اتفاقية تعاون ثقافي بين "الدارة" والهيئة الملكية لمحافظة العلا

وقّعت دارة الملك عبدالعزيز، يوم الثلاثاء ١٤٤٣/٣/١٣هـ اتفاقية تعاون ثقافي مع الهيئة الملكية لمحافظة العلا؛ بهدف حفظ التراث وتوثيقه في العلا وتيماء وخيبر، وذلك في إطار جهود الطرفين في العناية بكل مصادر التراث المادية وغير المادية.

Readmore

الدارة وهيئة التراث تعقدان ورشة عمل عن توثيق سوق حباشة

بالتعاون بين دارة الملك عبدالعزيز وهيئة التراث أقيمت في مدينة أبها امس الخميس 8 ربيع الأول 1443هـ (14 أكتوبر 2021م)، ورشة عمل بعنوان (سوق حباشة)، ضمت نخبة من الخبراء والأكاديميين في مجالات التاريخ والآثار، بهدف توثيق موقع سوق حباشة التاريخي، والعمل على تحديد الموقع بشكل دقيق، بما يمكن من الاستفادة منه في المجالات العلمية والثقافية والسياحية.

Readmore

عقد ورشة عمل لمناقشة توثيق الدروب التاريخية وقصص السودة ورجال ألمع

بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير انعقدت في مدينة أبها اليوم الأربعاء 7 ربيع الأول 1443هـ (13 أكتوبر 2021م) ورشة عمل بالتعاون بين دارة الملك عبدالعزيز و"السودة للتطوير" تحت مسمى (الدروب التاريخية وقصص السودة ورجال ألمع)، حيث جرى لقاء بنواب القرى والمؤرخين والأدباء والروائيين في المنطقة.

Readmore

الأمين العام المكلف.. المكتبة الوقفية جمعت الملك عبدالعزيز والملك سلمان على الاهتمام بالكتاب

أشار معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري إلى أن ارتباط الملك عبدالعزيز بالكتاب ارتباط فعلي أصيل وليس شكليًّا، كما تشير الدلائل التاريخية ومنها مادة المحاضرة، وأن هذا الأمر أصبح ديدن القيادة حتى يومنا.

Readmore

 
   
 

 

0
المشاركات