القصير: ثقتي في الدارة جعلتني أتبرع بكامل مكتبتي ومخطوطاتي لمركز تاريخ الطائف

تقييم المستخدم: 1 / 5

تفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

في بادرة تؤكد ثقة صاحبها في الدور الذي تقوم به دارة الملك عبدالعزيز لخدمة المصادر والمراجع التاريخية، تفضَّل رجل الأعمال الأستاذ عيسى القصير من محافظة الطائف بإهداء مكتبته الخاصة لمركز تاريخ الطائف الذي يحظى بالرعاية والعناية من الدارة وجامعة الطائف، حيث أعلن في ورشة العمل الموسومة بـ (المكتبات الخاصة في الطائف، ودورها في نشر الثقافة) عن إهداءه مكتبته الخاصة ومحتوياتها وإيداعها بمركز الطائف.

وفي تصريح لصاحب المكتبة قال: "إن دارة الملك عبدالعزيز قدمت أكبر هدية لأبناء الطائف بالمساهمة في إنشاء مركز تاريخ الطائف، وبهذه المناسبة تبرعت بمكتبتي إلى المركز، كما سأتبرع بست مخطوطات تاريخية وثائقية عن مدينة الطائف وكذلك (200) صورة فوتوغرافية لمدينة الطائف"، مشيرًا إلى أنه منذ صغره كان مهتمًا بالقراءة وشراء الكتب بالإضافة إلى التأليف حيث أنه سبق أن أصدر ستة كتب عن تاريخ الطائف.
بدوره قدم معالي الأمين العام المكلف للدارة الدكتور فهد بن عبدالله السماري شكره وتقديره للفتة الكريمة التي بادر بها القصير، وأكد على أن المكتبة ستحظى بأقصى درجات العناية والصيانة من الجهات الفنية في المركز والدارة، بما يمكن الباحثين من النهل من معين تلك المكتبة المميزة.