دورة تدريبية عن مبادئ ترميم المخطوطات والمواد التاريخية

تقييم المستخدم: 3 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

عاد "ترميم" مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز للترميم والمحافظة على المواد التاريخية إلى نشاطه التدريبي ومسؤوليته في هذا الجانب حيث ينظم دورة تدريبية للجنسين عن الترميم للوثائق والمخطوطات  على "3" فنرات للأفراد المهتمين ولمنسوبي الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص بعد أن لقيت دوراته السابقة اقبالا ونتائج جيدة. 

وتستهدف الدورة كوادر المكتبات العامة والخاصة، وموظفي الأرشيفات الحكومية وغير الحكومية، وكذلك المعنيين في مراكز التوثيق، وطلاب وطالبات أقسام التاريخ والآثار، إلا أن الدورة التدريبية لا تشترط مؤهلاً علميًّا أو اشتراطًا وظيفيًّا للأفراد للتسجيل فيها في بادرة من دارة الملك عبدالعزيز لتوفير مؤهلين في مجال الترميم الذي يعاني نقصًا حادًّا في العاملين فيه في ظل حاجة سوقه الجديدة لمؤهلين بالقدر الكافي.
ويتمحور التدريب حول العوامل المسببة لتلف الوثائق والمخطوطات وبالتالي معرفة الأسس المهمة للترميم اليدوي والآلي، بهدف تمهير المتدربين بالتعامل السليم مع المواد التاريخية والتعرف على أهم الآفات التي تصيبها، مع تدريبهم العملي على المواد الكيميائية والتقنيات الحديثة في العناية بالمصادر التاريخية مع بقاء المركز مستشارًا لمتدربيه المتخرجين فيه في مرحلة ما بعد الدورة التدريبية.
وخصص المركز مُدربَيْن اثنين تقارب خبرتهما العشرين عامًا، ويملكان حقيبة تدريبية كاملة ومتمكنة، كما أكد "ترميم" على التقيد بالاحترازات الصحية المعمول بها بما يحقق سلامة الجميع وبخاصة أنه يعمل بهذه الاحترازات الوقائية منذ إنشائه لكونه يتعامل مع مواد كيميائية.
ودعا المركز الذي سيقيم الدورة في مقره بحي المعذر بالعاصمة الرياض إلى سرعة التسجيل الإلكتروني بالدورة بعد أن فرضت الاحتياطات والاشتراطات الصحية التي فرضتها جائحة كورونا أن يكون عدد مقاعد المتدربين والمتدربات محدودًا.
للذهاب الي رابط التسجيل :⬇️ الرجاء  الضغط هنا