توقيع مذكرة تعاون بين الدارة ومركز بحوث ودراسات المدينة المنورة

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

شهد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة اليوم، مراسم توقيع مذكرة تعاون بين مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة، ودارة الملك عبدالعزيز، لخدمة البرامج العلمية المشتركة.
وأكد سموه خلال مراسم توقيع المذكرة، أهمية تعزيز التعاون المشترك في مجال البحوث المعرفية والتاريخية، منوهاً بالتاريخ الحافل للدارة وإسهاماتها الثقافية المتعددة، وكذلك أهمية أعمال مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة، وما يُقدمه من أبحاث متخصصة في تاريخ المدينة المنورة، مُتمنياً سموه التوفيق والنجاح للجهتيّن في تعاونهما المشترك.
وتهدف الاتفاقية التي وقعها معالي الأمين العام المكلف لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري، ومدير مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة الدكتور فهد بن مبارك الوهبي، لتشجيع الدراسات والبحوث، وإتاحة الفُرص للباحثين من كلا الجهتيّن لتزويدهم بالمعلومات التاريخية، وإقامة الندوات والمعارض المشتركة، بالإضافة إلى التعاون في إنتاج الأفلام المرئية التوثيقية والتعريفية، والعديد من أوجه التعاون في المجالات المعرفية والتاريخية والثقافية.