شاركت دارة الملك عبدالعزيز في ملتقى آثار المملكة العربية السعودية (1)، الذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بحضور صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني يوم أمس الثلاثاء، وتنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني برعاية كريمة من مقام خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله-، تحت مظلة (برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة)، والذي يقام في مدينة الرياض خلال الفترة 

1439/02/20-18هـ الموافق  07-2017/11/09م 

وقد قام سموه بافتتاح معرض دارة الملك عبدالعزيز في قصر المربع بعنوان (آثار المملكة العربية السعودية: رعاية ملكية- الملك عبدالعزيز و الملك سلمان بن عبدالعزيز) وكان في استقباله معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري أمين عام دارة الملك عبدالعزيز المكلف، حيث قام معاليه بإطلاع سموه الكريم على مشاركة الدارة في الملتقى ودشن سموه موقع (مستكشف الأسماء الجغرافية في المملكة العربية السعودية) الذي يضم أكثر من 73 ألف اسم جغرافي مخزنة في قاعدة بيانات، ودشن كذلك كتاب رحلة استكشافية إلى الجزيرة العربية الذي قامت الدارة مؤخراً بترجمته وطباعته في خمسة مجلدات وطالع أبرز إصدارات الدارة، كما اطلع على المعرض الذي أقامته الدارة في قاعة الملك عبدالعزيز التذكارية بمناسبة الملتقى، وشاهد فيلماً وثائقياً عن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لقصر المصمك، كما اطلع سموه على المعرض المصور لقصور الملك عبدالعزيز المقام في الدارة الذي تنفذه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وقد حضر الافتتاح عدد من أصحاب السمو الأمراء ومعالي وزراء الثقافة في عدد من الدول العربية وعدد من كبار ضيوف الملتقى.