أعلنت دارة الملك عبدالعزيز عن فتح باب الترشيح للدورة الرابعة من جائزة الملك عبدالعزيز للكتاب، ولمدة ثلاثة أشهر ابتداءً من 15/1/1439هـ الموافق 5/10/2017م حتى 29/3/1439هـ الموافق 18/12/2017

ويأتي تنظيم هذه الجائزة بهدف تشجيع الباحثين والمهتمين بالتأليف الذي يحقق أهداف الدارة، ودعم المؤلفات المتعلقة بتاريخ المملكة العربية السعودية خصوصاً، والجزيرة العربية عبر العصور عموماً، وتعزيز الدراسات الجغرافية عن المملكة والجزيرة العربية، وكذلك الاهتمام بالدراسات عن المجتمع والادب السعودي والدراسات التاريخية عن العالم الإسلامي.

وعن شروط وأحكام الجائزة أوضحت الدارة أنه يُشترط في الكتاب المرشح للجائزة أن يكون متميزاً في موضوعه، ويتضمن إضافة معرفية وأن لا يكون قد مضى على صدور الكتاب أكثر من سنتين للطبعة الأولى له من تاريخ الإعلان عن الجائزة، وأن لا يكون الكتاب قد فاز في وقت سابق بإحدى جوائز الدارة أو غيرها من المؤسسات الثقافية والعلمية في داخل المملكة وخارجها، والترشيح للجائزة يكون من قبل المؤسسات العلمية والثقافية ودور النشر داخل المملكة وخارجها، ويجوز للمؤلفين ترشيح مؤلفاتهم بشكل مباشر.

 تتوزع الجائزة على ثمانية فروع هي الكتب المتعلقة بتاريخ الملك عبدالعزيز والمملكة العربية السعودية، والكتب المتعلقة بجغرافية المملكة، والكتب المتعلقة بالأدب في المملكة، والكتب المتعلقة بالآثار في المملكة، والكتب التي تتناول تاريخ المجتمع السعودي، والكتب المتعلقة بتاريخ الجزيرة العربية عبر العصور، والكتب المتعلقة بدراسات التاريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية، وأخيراً الكتب المتعلقة بالجزيرة العربية والمملكة العربية السعودية الصادرة باللغات الأجنبية، ويتم تقديم الترشيحات عن طريق التواصل مع الدارة عن طريق البريد الإلكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته..