وقعت دارة الملك عبدالعزيز وشركة تطوير للخدمات التعليمية صباح اليوم الخميس الموافق 1438/01/15هـ مذكرة تفاهم بغرض التعاون العلمي بين الطرفين، ووقع عن دارة الملك عبدالعزيز معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري الأمين العام المكلف وعن شركة تطوير للخدمات التعليمية الدكتور محمد بن عبدالله الزغيبي الرئيس التنفيذي .

وتأتي هذه المذكرة المهمة في إطار التعاون المشترك بين الدارة وعدد من الجهات في مجال الأعمال الإثرائية التي تعزز مفردات الهوية الوطنية والعمق الثقافي للمملكة العربية السعودية ، وتقديمها للنشء والشباب بأسلوب عصري ومشوّق.

 

وتهدف إلى قيام الدارة بإعداد مناهج التاريخ والجغرافيا وصياغتها بهدف إثراء المحتوى التعليمي الخاص بالمناهج الدراسية لجميع المراحل التعليمية ودعمه بالمعلومات والمرئيات التاريخية الموثقة ، بما يعزز الشخصية السعودية والانتماء الوطني في جميع المناهج والمقررات من خلال ما تمتلكه من المخزون المعلوماتي والتاريخي الورقي والمصور والرقمي بجميع أنواعه وأشكاله لدعم محتوى المناهج التعليمية الورقي والإلكتروني وما لديها من مصادر المرجعية العامة في جوانب التاريخ والمعلومات الاجتماعية.

ورفع معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري عقب توقيع المذكرة الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ رئيس مجلس إدارة الدارة على هذه الثقة العالية بدارة الملك عبدالعزيز بتكليفها بهذا العمل الوطني المهم بصفة خاصة والجوانب التاريخية الوطنية بصفة عامة ، وعلى ما تلقاه من الدعم والاهتمام الكبير لمواصلة مسيرتها لخدمة الأبعاد الوطنية ، كما رفع الشكر إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ونائب رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيزعلى التوجيهات السديدة لتعميق دور الدارة في خدمة العمق التاريخي للمملكة العربية السعودية وإبراز ركائزه الأصيلة.