زار وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل اليوم مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في الصياهد الجنوبية للدهناء . وتجول معاليه في أرجاء القرية السعودية للإبل اطلع على المهرجان ورؤيته ورسالته وشموليته وفعالياته والأنشطة الثقافية والتراثية فيه مثل  " معرض سنام، مسرح الطفل، القبة الفلكية، السوق التراثي، خيمة تعاليل" ،كما زار المركز الإعلامي .

 

وأبدى معالي الوزير ماجد الحقيل سعادته بمشاهدت مثل هذا التجمع الجميل الذي وثق أحد أهم الأركان التي عرفت عنها السعودية وهي الإبل ،ولاشك أن الإبل ذكرت في آيات كثيرة من القرآن تتحدث عن الإبل مع الأنبياء والبشر ، وللتدبر في خلق الله عزوجل وفي آيات كثيرة عن القدرة الإلاهية "قدرته القدرة الإلاهية ".

 

وبين وزير الإسكان أنه شاهد اليوم نواحي تعليمية وثقافية من خلال فعاليات القبة الفلكية التي اعطت معلومات عن الكواكب والنجوم وكيف كان العرب يقيسون الوقت وهذه كلها جانب ثقافي جيد وتعليمي لنا وأسرنا التي حضرت لهذا المهرجان بما في ذلك اتاحة الفرصة أن يعيش الإنسان جو البر بطبيعته وبساطته، وان يكون هذا الحس ويلمسه أبنائنا وإتاحة عدد من التجارب على مستويات مختلفة بين الأسرة والجمل أو الصحراء بشكل عام ، شاكراً دارة الملك عبدالعزيز وجميع الجهات المشاركة لتوثيق مثل هذه الفرص ، ولا شك أنها أول تجربه وما حققته في أول سنه مؤشر إلى نقلة في عالم التوثيق الثقافي الميداني وإن شاء الله من خطوات إلى الأفضل.