أكد رئيس اللجنة الإشرافية الصحية بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الدكتور عبدالرحمن بن سعود الراجحي أنه لا توجد حالات إصابة بلدغات عقارب داخل أرض الفعاليات بالمهرجان، موضحًا أن العيادات الصحية المتنقلة والمراكز الصحية بالمحافظات التابعة للجنة الإشرافية استقبلت 25 حالة لدغ عقارب أُصيبت خارج نطاق  موقع المهرجان.

 

وأوضح أن الحالات المصابة بلدغات العقارب تم استقبالها منذ بداية المهرجان حتى يوم السبت الموافق 1438/07/04هــ ، مبينًا أن مركز صحي الرمحية أستقبل ثلاث حالات، ومركز صحي الحفنة استقبل حالتين، بينما العيادات الصحية بأرض الفعاليات استقبلت من خارج المهرجان 7 حالات، ومستشفى رماح 13 حالة، فيما لم يستقبل مركز صحي رماح أي حالة.

 

وأفاد أن وزارة الصحة قامت بدعم الكوادر البشرية في مستشفى رماح والمراكز الصحية للرقي بالخدمات الصحية المقدمة لزوار المهرجان، إلى جانب تمديد ساعات العمل، حيث يعمل مركز صحي رماح والحفنة ومستشفى رماح على مدار 24 ساعة، بينما مركز صحي الرمحية يعمل من الساعة الثامنة صباحًا حتى الساعة السادسة مساءً.

 

من جهته استبعد الأستاذ ظافر بن علي الشهري المشرف العام ومدير مستشفى رماح العام أن يكون هناك 26 حالة لدغ عقارب في يوم واحد فهي لم تحدث على مر تاريخ المستشفى الذي تغطي خدماته  90000 كيلو متر مربع ويتبعه ثلاث مراكز صحية وأضاف : " على وجه المثال فإن عدد حالات لدغ العقارب في جمادى الآخر من العام الماضي 1437هـ كانت 44 حالة، ومقارنة بهذا العام فهي 32 حالة فقط " وأكد الشهري أن كل الحالات المصابة لا يتبعها حالات خطرة أو مضاعفات بل يخرج المريض بعد ساعة أو ساعتين ، كما أن الأمصال المطلوبة لعلاج اللدغ السام متوفرة ويتم تزويد كل المراكز الصحية بما فيها عيادة المهرجان بها " .