الزيارات الرسمية المتعددة والمتنوعة التي نظمتها إدارة العلاقات والمراسم للمهرجان تعد منبراً إعلامياً مهماً واطلاع لذوي الرأي والمتابعين على حقيقة المهرجان وواقعه وفعالياته بعيداً عن الأحداث التفصيلية الجانبية وإيضاح لرؤيته ورسالته ، ونحن سعيدين بهذه الزيارات التي تمثل ربط عاطفي وعقلي بين المجتمع  والمهرجان .

 

صرح بذلك الدكتور طلال بن خالد الطريفي المتحدث الرسمي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل ، وأضاف : " تصاعد الأرقام من حيث عدد الزوار وعدد الزيارات المعدة مسبقاً ، ورقم المبيعات لسوق الإبل العام، وعدد المغردين والمصورين في وسائل التواصل الاجتماعي  من داخل المملكة العربية السعودية وخارجها كلها تشهد بحضور المهرجان في الحياة الاجتماعية والثقافية ووصوله إلى كل الفئات " .

 

 وعن جائزة الملك عبدالعزيز لمزايين الإبل قال المتحدث الرسمي : " اليوم انتقلت الجائزة إلى الوضح فئة الثلاثين ، وشهدت حضوراً جماهيريا ممتازاً ، يعكس أهمية الوضح وجمالها وأيضاً تعدد المشاركين حيث شارك 25 مشاركاً من المملكة العربية السعودية والكويت ، وجرى العرض بكل سلاسة وبدون مخالفات ، إلا أن لجنة التحكيم طلبت العرض مرة ثانية غداً صباحاً لاختيار الفائزين في هذه الفئة " .

 

  وعن سوق الإبل العام قال : " السوق يشهد تصاعداً في مبيعاته حيث بلغت قيمة صفقاته اليوم وأمس ( 141800) ريال سعودي بمجموع 15صفقة ، وأن هناك من يحضر السوق للتعرف على كيفية البيع والشراء والاستزادة عن ذلك الجانب التراثي من الحياة التجارية" .

 

 وأبدى المتحدث الرسمي سعادة إدارة المهرجان بتجاوب ملاك الإبل مع مبادرة ( ادم .. نعمتك ) وأن الأرقام مرتبط بعدد المناسبات فقط التي يقمها الملاك في مخيماتهم .

 

وأعلن الدكتور الطريفي تفعيل مبادرة ( لا ترم الكيس ) بأساليب متعددة وبمشاركة طلاب المدارس وملاك الإبل المشاركين للحفاظ على نظافة البيئة وصحتها .

 

 واختتم المتحدث البيان الإعلامي لهذا اليوم بالتأكيد على الجميع بتحري الأخبار عن المهرجان من خلال مصادرها الموثوقة وخصوصاً حساباته على تويتر والسناب شات والانستقرام التي تأخذ باكتمال الصورة العامة والخبر ، وأضاف: " أكدت غرفة العمليات أن الوضع ممتاز والمهرجان يرحب بالعوائل يومي الثلاثاء والجمعة المقبلين " .