هذه البوابة الإلكترونية لدارة الملك عبدالعزيز (التي يشار إليها هنا بعبارة"البوابة الالكترونية لدارة الملك عبدالعزيز" أو "البوابة") متاحة لاستخدامك الشخصي، ويخضع دخولك واستخدامك لهذه البوابة لبنود وشروط الاستخدام هذه، ولأنظمة المملكة العربية السعودية، وكذلك يعد وصولك ودخولك إلى البوابة موافقة منك دون قيد أو شرط على بنود وشروط الاستخدام، سواء أكنت مستخدماً مسجلاً أم لم تكن، وتسري هذه الموافقة اعتباراً من تاريخ أول استخدام أو زيارة لك لهذه البوابة.

يصبح أي تعديل لهذه البنود والشروط نافذاً فور إعلانه هنا ما لم يُبين خلاف ذلك، ويعني استمرارك في استخدام هذه البوابــة عقب إعلان أي تعديل قبولك التام لذلك التعديل.

القيود على الاستخدام

باستخدامك لبوابة دارة الملك عبدالعزيز، تقر بالامتناع عما يلي:

·        توفير أو تحميل ملفات تحتوى على برمجيات أو مواد أو بيانات أو معلومات أخرى ليست مملوكة لك أو لا تملك ترخيصاً بشأنها.

·        استخدام هذه البوابة بأي طريقة لإرسال أي بريد إلكتروني تجاري أو غير مرغوب فيه، أو أي إساءة استخدام من هذا النوع لبوابة دارة الملك عبدالعزيز.

·        توفير أو تحميل ملفات على هذه البوابة تحتوى على فيروسات أو بيانات تالفة.

·        نشر أو إعلان أو توزيع أو تعميم مواد أو معلومات تحتوي تشويهاً للسمعة أو انتهاكاً للقوانين والأنظمة ، أو مواد إباحية، أو بذيئة، أو مخالفة للآداب العامة، أو أي مادة أو معلومة غير قانونية من خلال بوابة دارة الملك عبدالعزيز .

·        الاشتراك من خلال بوابة هيئة الخبراء بمجلس الوزراء في أنشطة غير مشروعة أو غير قانونية في المملكة العربية السعودية أو غيرها من الدول .

·        الإعلان -على دارة الملك عبدالعزيز - عن أي منتج أو خدمة تجعل البوابة أو الدارة في وضع انتهاك لأي قانون أو نظام مطبق في أي مجال.

·        استخدام أي وسيلة أو برنامج أو إجراء لاعتراض (أو محاولة اعتراض) التشغيل الصحيح لبوابة دارة الملك عبدالعزيز.

·        القيام بأي إجراء يفرض حملاً غير معقول أو كبيرا بصورة غير مناسبة على البنية التحتية لبوابة دارة الملك عبدالعزيز  أو يكون من شأنه التأثير السلبي على تلك البنية أو محتواها .

الحماية من الفيروسات

إننا نبذل كل الجهود لفحص واختبار محتويات هذه البوابة في كل مراحل الإنتاج، وننصحك بأن تقوم دائماً بتشغيل برنامج مضاد للفيروسات على كل المواد التي يتم إنزالها من الإنترنت، و البوابة و دارة الملك عبدالعزيز لاتعدان في طائلة المسؤولية عن أي خسارة أو انقطاع أو تلف لبياناتك أو جهاز الحاسب لديك، والذي قد يحدث أثناء الاتصال بهذه البوابة، أو عند استخدام مادة واردة من هذه البوابة..